شركة الكدرو للنقل بحلب إلى متى استغلال الوطن والمواطن

1325107430.jpg1325107430.jpg

أيام عصبية وأوضاع خطرة يمر بها وطننا الغالي والتي لا تخفى عل أحد منا من كبير أو صغير من ثري أو فقير ولكن ومع الأسف فهنالك أشخاص كثر لا يقدرون هذا الشيء بل وعلى العكس يقومون باستغلال هذا الوقت وبالطبع لصالحهم فهم وبأ نفسهم المريضة

أو أصدق قولا بنظر كافة الشعب لم يجدوا أحد يستطيع الوقوف في وجهم ويردعهم عن أفعالهم الشنيعة وكل هذا لأنهم يملكون من المال مالا يستطيع أحد من عامة الشعب امتلاكه فبعد البحث المطول والتقصي عن الحقائق منذ أشهر مضت ارتفعت الستائر وانكشفت الأمور وقد أخص بكلامي الشركة الكبرى في حلب للنقل الداخلي (شركة الكدرو) وندخل بالأحداث ...... شركة الكدرو إلى متى استغلال الوطن والمواطن
والشركة التي تضم أكثر من ثمانية خطوط للنقل وإليكم ما حدث ففي كل مقابلة لنا مع الأخوة المستثمرين للخطوط كانوا يشتكون لنا بأن تعرفة الركوب قليلة وهم الخاسرين دائما طبعا هذا الكلام في الصباح وفي المساء يقومون باتصالاتهم معنا لكي نتكلم مع الجهات المختصة من أجل شراء خطوط جديدة فيا للعجب في الصباح يشتكون خاسرين وفي المساء يتكلمون عن الشراء وهم لا يعرفون شيئا سوى ملأ جيوبهم ولا يكترثون لأي مواطن كان ففي جولتي هذه كل مواطن من المستقلين لهذه الخطوط كان يستغيث ويشتكي عل هذه الخدمات وفي أخر المطاف يقول في نفسه مالي ومال هؤلاء الناس فهم يملكون من المال ما يستطيعون إسكات الجميع به فماذا عسانا أن نقول؟
أين المسؤولين من هذه الجرائم التي ترتكب ومن قبل أكبر شركة نقل والتي من المفروض أن تكون من أجل المساعدة والتسهيل في حياة المواطنين لا للتشليح وقلة الخدمات فإذا أردنا التحدث عن مساوئ لهذه الشركة سيكون لنا صفحات عديدة نفردها أبدأ معكم المعاناة التي تحصل يوميا مع المواطنين التي بدأت من أول خط وهو خط طريق الباب وماأدراك ماهو حقا" إنه لجحيم وبئس المصير فأول هذا الخط ينطبق من المنشية فهنالك يجتمع أكثر قدر ممكن من الباصات ومن ثم تنطلق لتصل إلى جسر ميسلون وهنا عل مزاج السائق فإما أن يقف عل هذا الموقف او لايقف ..ونكمل إلى دوار الشعار وهم يتسابقون عل الطريق وكأنهم في مضمار للسباق دون الاكتراث لأحد ودونا" عن ذلك فإن كل سائق يستعمل الزمور الهوائي كانه زمور قطار الممنوع ضمن المدينة ولكن لا يجب نلقي اللوم عليهم بل عل المرور فهل من المعقول لا يسمعون هذا الصوت
.حسنا سنكمل العذاب عفوا أقصد الطرق ونصل إلى خط الإذاعة فهذا وجوده مثل عدمه لأن أي خط أخر تابع لهم ينقطع من الباصات يقومون بأخذ باصات منه ليكملوا الخط الذي يعاني من الضغط والباصات برحبتهم لاتتزحزح من أجل غير معروف ولا يكترثون من انتظار الركاب ومع العلم أنه لايوجد أكثر من 7 باصات عل هذا الخط أي مايعادل قدوم كل عشرين دقيقة باص ومع العلم ان العقد مع النقل 15 باص ..
أم الأن فقد وصلنا إلى خط الشيخ مقصود فعل عل هذا الخط يقفون أرتال من الناس بكل المواقف والخط مزدحم وهم غير أبهين يتركون الباصات مجتمعين في مكان واحد ولكن دون أن نعرف لماذا ولكن السبب
السبب بأنهم يتركون هذه الحافلات أول الخط من أجل قدوم المسؤولين أو اللجنة المحددة من النقل أو ...الخ ليشاهدوا بأن عدد هذه الحافلات كثيرة وعلى مايرام فنحن أيضا خدعنا مثلهم فنلاحظ بأنه لايوجد أزمة نهائيا وفي الذهاب بجولة إلى كامل الخط وهنا بدأ المصيبة فلا يتالباص إذا ما أمتلأ إلى أخره فيصل للموقف الذي بعده حيث ان عدد الركاب الذين ينتظرون يتسع عددهم لباصان فارغان واخر الخطوط العملية ذاتها فهم لايتقيدون بالوقت وإنما أن يمتلأ الجيب عفوأ الباص للأخر ولو اصبحوا أرتال فوق بعضهم وأما بالنسبة لخطوط كفر حمرة والمعارة وحريتان وعندان فإن الخطوط عل الطريق عل الطريق الدولية الذي يصل إلى تركيا ونلاحظ أنه ةلايوجد مواقف تذكر فذلك يتحكم السائق بركابه ويقف أينما يخطر بباله وعل مراءه ونكمل جشع هؤلاء المستثمرين فبعد القرار الذي اجبرهم عل استبدال المازوت الأحمر بالأخضر من أجل تلوث البيئة وزيادة الأجور فأنهم لم ينفذو القرار وظلو يعبئون المازوت الأحمر بفارق السعر وفارق اجور الركاب والمرابح ونذكر الخطوط الموجودة لنفس الشركة وتعداد الباصات حسب عقود المقررة مع الدولة والأرباح اذا نفذو كل ماطلب منهم من تعدا الباصات ولكن لايوجد لهذا الكلام وسوف تلاحظون أنه كل خط يوجد نقص ظاهر عن العقود المقررة عليهم مع القطاع العام
1_ الشيخ مقصود والمقرر بالعقد (40) باص والعائد لصاحبه الاساسي ( جظة وشركاه )
2_ معارة الأرتيق + كفر حمرة (30) باص والعائد لصاحبه الأساسي ( شحادة والمصطفى )


3_ طريق الباب (30) باص والعائد لصاحبه (هرشو)
4_ سليمان الحلبي (20) + الشيخ سعيد (25) + الإذاعة (15) باص أما هؤولاء الخطوط عائدون (للكدرو) اما بقية الخطوط اتفاق بينا بعضهم ومع هذه المعانة ومع هذه الشركة الكبرى والتي لاتستحق ان نتعب اتفسنا ونذهب وقتنا عليهم بل الأهم من هذا الحديث معاناة هؤلاء المواطنين الأبرياء من هؤلاء الشركات ومن سيحاسبهم ؟؟؟..

التعليقات

- راكب مزلول : طز فش

والله يا سيد فهد منيح ما انتخبتك لمجلس الشعب لأنك لو كنت من الشعب كنت طلعت بباص من باصاتك البتهوي.. عيب عليك البنات فوق الشبابنا بترضى لبنتك هالشي؟؟؟ وانشالله يجي يوم ونشوف بناتك يطلعوا بهيك باصات

أضف تعليق